دعوة إلى تظاهرة شعبية حاشدة في بيروت لنصرة أهل غزة و مقاومتها – الأحد 11 كانون الثاني

من المظاهرة الاولى أمام مركز التجسس الأميركي في عوكر

من المظاهرة الاولى أمام مركز التجسس الأميركي في عوكر

بوحدة تضامننا ودعمنا لصمود ولمقاومة أهلنا في فلسطين المحتلة
نكسر الحصار ونصد العدوان الوحشي على غزة
لتنتصر فلسطين،الشعب والقضية والمقاومة
يا جماهير شعبنا العربي المقاوم في لبنان
لليوم السادس عشر على التوالي، تواصل قوات العدو الصهيوني عملياتها العسكرية الوحشية ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، والتي أسفرت حتى الآن عن سقوط الآف الشهداء والجرحى جلهم من الاطفال، وعن تدمير المستشفيات والمدارس فوق رؤوس الابرياء العزل .

إن هذا العدوان الوحشي الجديد المدعوم أميركيا، والمبارك من بعض انظمة الخيانة والاستسلام العربية ، هو حلقة من حلقات مشروع الشرق الاوسط الجديد، وهو استمرار للسياسة التي انتهجتها إسرائيل منذ نشوء كيانها الصهيوني الغاصب عام 1948، والتي تمثلت في شن العديد من الحروب العدوانية ضد الشعوب العربية، ولا سيما ضد الشعب الفلسطيني، الذي يطالب بحقوقه المشروعة والعادلة، في العودة، وتقرير المصير، وإقامة دولته الوطنية المستقلة وعاصمتها القدس.

إننا إذ نكبر ونعتز بصمود ومقاومة شعبنا الفلسطيني في غزة، ندعو الى تعزيز وحدة الموقف والعمل والنضال الفلسطيني، ووقوف كافة الفصائل صفا وطنيا واحدا في وجه العدوان الصهيوني الذي يستهدف تصفية القضية والشعب والحقوق المشروعة، وإعادة تفعيل دور منظمة التحرير الفلسطينية بصفتها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.

كما ندعو السلطة الفلسطينية للمبادرة الى وقف وقطع المفاوضات والاتصالات مع العدو الصهيوني، وندعو الشعوب العربية وقواها الوطنية والتقدمية للضغط على حكوماتها من أجل قطع كل أشكال العلاقات والتطبيع والمفاوضات، واستخدام سلاح النفط وقطعه، وسحب الارصدة المالية العربية، وإتخاذ كل ما يلزم من مواقف تضامنية عربية داعمة وموحدة لوقف العدوان الوحشي فورا دون قيود او شروط، وانسحاب العدو الكامل والفوري من القطاع، وضمان فك الحصار، وإدانة العدوان في مجلس الامن، وفي حال عجز هذا الاخير عن إتخاذ القرار العاجل والحاسم بهذا الشأن، تحويل مناقشة القرار الى الجمعية العامة على أساس صيغة الاتحاد من اجل السلام، بما في ذلك قرار يتضمن فرض عقوبات حازمة على حكومة الكيان الصهيوني لارتكابها أفظع المجازر وجرائم الابادة الجماعية بحق الشعب الفلسطيني، وتحويل قادة هذا الكيان امام محكمة الجنايات الدولية لهذه الجرائم.

إن وحدة صمود الشعب في غزة، وفي كل فلسطين المحتلة، وضربات مقاومته الوطنية، هي، أقوى من العدوان الصهيوني- الإمبريالي الاميركي – الرجعي العربي الذي سينهزم حتما، كما إنهزم العدوان المماثل على الشعب اللبناني ومقاومته في تموز 2006 .

إن الاحزاب والقوى اليسارية اللبنانية تدعوكم لتلبية نداء الوفاء والتضامن مع نضال الشعب الفلسطيني،كسرا للحصار وللعدوان، وإنتصارا للصمود وللمقاومة، ورفعا لراية التحرر الوطني الحقيقي

والمشاركة في المسيرة الوطنية الشعبية، يوم الاحد الواقع فيه 11 كانون الثاني 2009، التجمع الساعة العاشرة والنصف صباحا امام ساحة البربير، والانطلاق نحو ساحة الشهداء، مرورا بالاسكوا.

تحيا المقاومة الوطنية الفلسطينية

المجد والخلود لشهداء فلسطين

Advertisements

Leave a comment

No comments yet.

Comments RSS TrackBack Identifier URI

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s