إرفع رأسك

ارفع رأسك
فنحن أحق بخفض الرؤوس
ارفع رأسك
فقد رفعت الرؤوس
فبجانبك شهيد وراءه شهيد ثم شهيد
ارفع رأسك وتعلّم وعلّم
علّم من جهلوا أن الحق بغير القوة لن يعود

Bradford University occupied by students for 24 hours to protest against the war on Gaza

من برادفورد - المملكة المتدة

من برادفورد - المملكة المتحدة

A student occupation of Bradford University led to negotiations with the vice-chancellor over the institution’s ethical investment policy.

The occupation followed a protest over the ongoing situation in Gaza and called for the University to state its position in regard to the crisis.

more on:
http://occupied-bradford.blogspot.com/

حوالي مئة طالب يختلّون جامعة برادفورد في أنكلترا إستنكاراً للخرب على غزة و سياسة الجامعة
المزيد:
http://occupied-bradford.blogspot.com/

مع منع التظاهرات في دافوس, أردوغان في المواجهة

اعتقد رئيس إسرائيل شمعون بيريز أنه كسب تعاطف المشاركين بالمنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس عندما استعمل صوته الجهوري لشرح “معاناة بلاده من حركة المقاومة الإسلامية (حماس)” وبنبرة مأساوية عندما وصفها بأنها “رعب ملايين النساء والأطفال في إسرائيل وهلعهم من صواريخ حماس”.

بل بدا أمام المنتدى وكأنه رئيس دولة تزرع الورد ولا تحصل على سوى الشوك، وهو يشيد بالمساعدات التي قدمها لسكان قطاع غزة والاستثمارات التي شاركت فيها إسرائيل هناك.

أما مشكلته التي ركز عليها فهي في عدم قبوله بحماس لأنها “تريد تدمير إسرائيل وتكره اليهود، فكان لابد من تلقينها درسا مثل الذي أخذه حزب الله في لبنان عام 2006”.

تجاهل
لكن بيريز الذي دأب على المشاركة في فعاليات دافوس منذ عقود، لم يجب في كلمته التي استغرقت 25 دقيقة على أي من التساؤلات المطروحة عليه، سواء من رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أو من الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى، مكتفيا بالإعراب للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن “أسفه الشديد” لقصف مبان تابعة للمنظمة الدولية في قطاع غزة.

وكان لافتا للنظر أن القاعة ضجت بالتصفيق الحار للرئيس الإسرائيلي وكأنه كان يرفرف بأغصان الزيتون وهو يتحدث، وكأن أحدا لم ير كيف استشهد أكثر من 1300 شخص أو سمع عن إصابة أكثر من خمسة آلاف آخرين.

وقد استغل أردوغان الوقت المسموح له ليؤكد ضرورة النظر إلى الصراع الفلسطيني الإسرائيلي بخلفياته وأبعاده، مشيرا إلى عدم قيام إسرائيل بالتزاماتها وأنها ضيقت الحصار على الفلسطينيين بشكل خانق.

وما أثار سخط بيريز أكثر هو تأكيد أردوغان أن حماس قد “تم انتخابها ديمقراطيا، وأنه على المجتمع الدولي احترام هذا الخيار بل يجب أن تضم طاولة المفاوضات محمود عباس وأعضاء حماس جنبا إلى جنب لأن حماس من نسيج المجتمع الفلسطيني”.

وبذلك لمس رئيس الوزراء التركي عصبا حساسا يؤلم الغرب، وهو تذكيرهم بما أسماه “احترام الديمقراطية وحقوق الإنسان وازدواجية المعايير”.

والتزم الحضور الصمت عندما تحدث بان كي مون عن هول ما رآه بالقطاع من ضحايا ودمار أتى على البينة التحتية ومقومات الحياة لسكان يعانون من الحصار، وعندما تكلم موسى عن إضاعة إسرائيل فرص السلام لتصبح نتيجة المفاوضات احتلال وحصار.

وأشار بان إلى ضرورة “وقف إطلاق النار وفتح المعابر والتركيز على إعادة الإعمار لتهيئة البنية التحتية والتخلص من المأساة الإنسانية التي يعاني منها سكان قطاع غزة”.

أما عملية السلام فيجب أن “تعود بإجراءات وصفها بالحاسمة انطلاقا من النقاط الإيجابية التي توصل إليها الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي”.

واعترف بأن الأمم المتحدة “لن تتمكن وحدها من القيام بكل هذا بل يجب أن يشترك معها المجتمع الدولي والدول المانحة”.

الكلمة الأخيرة
ولم يجد بيريز للرد على تلك الكلمات سوى ارتداء معطف الحمل الوديع، وتجاهل الإجابة عن كافة الأسئلة الموجهة إليه عن الرؤية الإسرائيلية لمصير عملية السلام، مختتما كلمته بأنها “تاريخ طويل من سوء الفهم بين جهتين إحداهما بلد صغير المساحة متعدد الأعراق والأديان بمنطقة ضاربة في أعماق التاريخ”.

وما كان للندوة أن تنتهي دون أن يعلق أحد على صيحات استغاثته من خطر حماس، إلا أن مدير الندوة دافيد إنغاتيوس أبى إلا أن تكون الكلمة الأخيرة لبيريز، فقلب أردوغان المائدة بما عليها وغادر دافوس مرفوع الرأس، لتكون له الكلمة الأخيرة والمؤلمة.

لقاء تحت عنوان: باراك أوباما، الإمبريالية بالألوان

التجمع اليساري من أجل التغيير
يدعوكم إلى لقاء بعنوان

باراك أوباما: الإمبريالية بالألوان
مع غسان مكارم، عضو اللجنة المركزية في التجمع

الزمان: الجمعة 30/1/2009 الساعة 6:00 مساءً
المكان: بيت زيكو، شارع سبيرز، بيروت

الدعوة عامة

Anti-Davos protest ban could spark violence -group

GENEVA (Reuters) – Left-wing parties and anti-capitalist groups denounced a “dictatorial” ban on a demonstration planned for January 31 in Geneva against the Davos World Economic Forum and said the move could cause violence. 

One group planning to march through the city center said on Thursday that the organizers would meet soon to discuss how to react to the decision by the Socialist-controlled government of the canton of Geneva.

 
“The decision risks producing the opposite effect to what was intended and provoking incidents, because some people will not submit to this dictate,” said a statement from the small Les Communistes party.

The Solidarite grouping which links radical left parties in Geneva’s cantonal parliament, or Council, and had declined to take part in the march, said it opposed the ban — demanded by right-wing parties — as a violation of public freedoms.

Announcing the ban earlier this week, the Socialist President of the Council — effectively head of government — Laurent Moutinot said he felt he was not banning a protest “but taking measures against a gathering of rioters”.

Anti-Forum groups argue that it is a focus for capitalist leaders from government and industry to plan how to maintain domination of the global economy and pursue exploitation of workers in the West and the peoples of poor countries.

http://uk.reuters.com/article/gc08/idUKTRE50L2IC20090126

مئة ألف ناشط في غابة الأمازون ينتفضون بوجه قمة دافوس

27/01/2009

 

تجمع آلاف من النشطاء المناهضين للعولمة في مدينة بيليم الواقعة في قلب الأمازون البرازيلي للمشاركة في دورة سنوية جديدة في المنتدى الاجتماعي العالمي، وذلك في عز أزمة النظام الرأسمالي.

وتوقع المنظمون مشاركة وفود تضم 100 الف ناشط، وقالوا انهم اختاروا مدينة بيليم لمنتدى العام الحالي من أجل جعل غابة الأمازون الشاسعة المهددة بفعل الصناعات الغذائية رمزاً لكفاحهم من أجل حماية البيئة والشعوب الأصلية.

وهذا المنتدى يعقد بموازاة منتدى دافوس (سويسرا) السنوي الذي يجمع قادة ورموز الرأسمالية في العالم، وهو يسعى الى عولمة بديلة تحقق عدالة اجتماعية لمئات ملايين المعدمين في العالم، وتحفظ البيئة من التوسع الصناعي.

ويبدأ المنتدى اليوم ويستمر حتى الأول من فبراير/شباط المقبل.

وسيشارك خمسة رؤساء يساريين من امريكا اللاتينية في بيليم لدعم الحركة المناهضة للعولمة، وهم البرازيلي لويس ايناسيو لولادا سيلفا، البوليفي ايفو موراليس، الاكوادوري رافائيل كوريا، الفنزويلي هوغو تشافيز والباراغواي فرناندو لوغو.

وصرح أحد منظمي المنتدى كانديدو غرزيبوفسكي ان “الفراغ السياسي الذي نشأ عقب الأزمة المتعددة الأوجه التي نعيشها، من المناخ الى البيئة والتغذية والطاقة والشكوك حيال المستقبل، تثبت أن الحق معنا وتسمح لنا بالمزيد من الجرأة في المقترحات. وفيما يقر المنظمون ان هذه الحركة الاجتماعية فقدت زخمها في السنوات المنصرمة، سيشكل المنتدى الاجتماعي العالمي فرصة لقياس قدرتها على تقديم حلول ذات مصداقية للخروج من الأزمة.

وقال غرزيبوفسكي “نحن في مرحلة تجميع قوانا واعتقد اننا قد نشهد دفعاً جديداً”. لكن بعد انتهاء الاعوام الثمانية من حكم جورج بوش، فقد مناهضوا العولمة هدفهم المفضل كما ينبئ وصول باراك اوباما بتغير جذري في السياسات الامريكية، وعلى الاخص في مجالات البيئة وحقوق الانسان.

وسيتمحور عمل مناهضي العولمة في بيليم بحسب قولهم حول الازمة الاقتصادية والمناخية والحاكمية التي يشهدها الكوكب.

(أ.ف.ب)

Government fails to win farmers over


Tractors rumbled over the Acheloos River on Saturday on their way to block the road linking Antirio,

DIMITRIS DIMITRIOU

26/1/2009

Tractors rumbled over the Acheloos River on Saturday on their way to block the road linking Antirio, in western Greece, with Ioannina, in the northwest. Pressing authorities for details about a proposed aid package, farmers have set up new roadblocks. They have threatened to block the bridge over the Isthmus of Corinth today.

As thousands of farmers across the country kept their tractors parked at key road junctions for the seventh day in a row yesterday, paralyzing transport, Agricultural Development Minister Sotiris Hatzigakis pledged to provide farmers with the precise details of subsidies they are demanding as a precondition for calling off their action.

Emerging from a three-hour meeting with unionists representing several road blockades across the country, Hatzigakis said he was confident that the government would “satisfy the farmers” and that there would “no longer be any reason for tractors to remain on the roads.”

But the minister stressed that there was no chance of any increase to a proposed 500-million-euro aid package to farmers. “The government will not give one euro more than this,” he said.

Some details about the breakdown of the aid package, per product and per hectare, were revealed yesterday and the remainder will be announced today, Hatzigakis said.

Farmers leaving yesterday’s meeting did not appear particularly enthused, with some saying that they had “expected more” and others stressing that roadblocks would continue.

There were also signs that the movement had splintered. Unionists attending yesterday’s meeting represented only one section of farmers. A new group, calling itself the Greek Farmers’ Coordinating Body, is due to send representatives to talk with ministry officials in Athens today.

In the meantime, tractors remained parked at dozens of strategic points across the national road network and near the borders with Turkey and Bulgaria. Blockades set up several days ago along the Athens-Thessaloniki national road and in northern and western Greece remained in place over the weekend, while several new ones sprung up. One of the largest new blockades was on the national road connecting Antirio, in western Greece, to the northwestern town of Ioannina. Farmers also set up new blockades at the junctions of Malgara, Halkidona and Yiannitsa.

Farmers have threatened to spread disruption into the Peloponnese today by blocking the bridge over the Isthmus of Corinth.

retrieved from http://www.ekathimerini.com/4dcgi/_w_articles_politics_1_26/01/2009_104119

  • Calendar

    • August 2017
      M T W T F S S
      « Feb    
       123456
      78910111213
      14151617181920
      21222324252627
      28293031  
  • Search